ألمّا عَلَى سَلْمَى نُسَلِّمْ وَنَسْأَلِ ( كثير عزة )



  • ألمّا عَلَى سَلْمَى نُسَلِّمْ وَنَسْأَلِ

  • سؤالَ حفيٍّ بالحبيبِ موكَّلِ

  • سبتهُ بعذب الريقِ صافٍ غروبُه

  • رقيقِ الثّنايا باردٍ لم يفلَّلِ

  • وأَسْوَدَ ميّالٍ على جِيدِ ظَبْيَة ٍ

  • من الأدمِ حوراءِ المدامع مغزلِ

  • وأَتْلَعَ بَرَّاقٍ كأنَّ اهتزازَهُ

  • إذا انتصفتْ للرَّوعِ هزّة ُ منصُلِ

  • وما قرقفٌ من أذرُعاتٍ كأنَّها

  • إذا سُكِبَتْ مِن دَنِّها ماءُ مفصِلِ

  • يُصبُّ على ناجودِها ماءُ بارقٍ

  • وَعَاهُ صفاً في رأْسِ عَنقاء عَيْطَلِ

  • بِأَطْيَبَ مِنْ فيها لمَنْ ذَاقَ طَعْمَهُ

  • وَقَدْ لاَحَ ضَوْءُ النَّجْمِ أوْ كَاد ينجلي

  • أخاضتْ إليَّ اللَّيلَ خودٌ غريرة ٌ

  • جبانُ السُّرى لم تنتطقْ عنْ تفضُّلِ

  • إليكَ ابنَ مَرْوَانَ الأَغَرَّ تَكَلَّفَتْ

  • مسافة َ ما بينَ البُضيعِ فيليلِ

  • جرى ناشياً للمجدِ في كلِّ حلبة ٍ

  • فجاءَ مجيءَ السّابقِ المتهلِّلِ

  • متى يعْتَهدْهُ الرّاغبونَ فيكثروا

  • على بابهِ يكثرْ قراهُ فيعجَلِ

  • وَيُعْطي عَطَاءً تَنْتَهي دُونَهُ المُنى

  • عطاءَ وهوبٍ للرّغائبِ مجزلِ

  • أشدُّ حياءً من فتاة ٍ حييَّة ٍ

  • وأمضى مضاءً من سنانٍ مؤلَّلِ

  • وأخْوَفُ في الأعداءِ مِن ذي مهابَة ٍ

  • بخَفّانَ وَرْدٍ وَاسِعِ العَينِ مُطفِلِ

  • له جَزَرٌ في كُلِّ يومٍ يجُرُّهُ

  • إلى لَبُوَاتٍ في العَرِينِ وأَشْبُلِ

  • إذا وفدتْ ركبانُ كعبٍ وعامرٍ

  • عَلَيْكَ وأَرْدُوا كُلَّ هَوْجَاءَ عَيهلِ

  • لَقُوكَ بقَوْلٍ مِنْ ثَنَائِيَ صادِقٍ

  • تخيَّرتُهُ حرَّ القصيدِ المنخَّلِ

  • ثناءً يوافي بالمواسمِ أهلَها

  • ويُنشدُهُ الرُّكبانُ في كلِّ محفلِ


أعمال أخرى كثير عزة



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x