ألا حَيِّيَا لَيْلى أجَدَّ رَحيلي ( كثير عزة )



  • ألا حَيِّيَا لَيْلى أجَدَّ رَحيلي

  • وآذَنَ أصْحَابي غَداً بقُفُولِ

  • تبدَّتْ لهُ ليلى لتغلبَ صبرهُ

  • وَهَاجَتْكَ أُمُّ الصَّلْتِ بعْدَ ذُهُولِ

  • أُرِيدُ لأنْسَى ذِكْرَهَا فَكَأَنَّمَا

  • تمثَّلُ لي ليلى بكلِّ سبيلِ

  • إذا ذُكِرَتْ ليلى تَغَشَّتْكَ عَبْرَة ٌ

  • تُعَلُّ بها العَيْنَانِ بَعْدَ نُهُولِ

  • وكم من خليلٍ قال لي لو سألتَها

  • فقلت: نعمْ ليلى أضنُّ خليلِ

  • وأَبْعَدُه نَيْلاً وأَوْشَكُهُ قِلًى

  • وإن سُئلتْ عرفاً فشرُّ مسولِ

  • حلفتُ بربِّ الرّاقصاتِ إلى منى ً

  • خلالَ الملا يمدُدنَ كلَّ جديلِ

  • تراها وفاقاً بينهنَّ تفاوتٌ

  • ويمددنَ بالإهلالِ كلَّ أصيلِ

  • تَوَاهَقْنَ بِالحُجّاجِ مِنْ بَطْنِ نَخْلَة ٍ

  • وَمِنْ عَزَوَرٍ والخَبْتِ خَبْتِ طَفِيلِ

  • بِكُلِّ حَرَامٍ خَاشِعٍ مُتَوَجِّهٍ

  • إلى الله يَدْعُوه بِكُلّ نقيلِ

  • على كلِّ مذعانِ الرّواح معيدة ٍ

  • ومخشيّة ٍ ألاّ تعيد هزيلِ

  • شوامذَ قد أرتجنَ دون أجنَّة ٍ

  • وهوجٍ تبارى في الأزمّة ِ حولِ

  • يمينَ امرئٍ مستغلظٍ بأليّة ٍ

  • ليُكذِبَ قِيلاً قَدْ ألَحَّ بقيلِ

  • لقد كذبَ الواشون ما بحتُ عندهُمْ

  • بليلى ولا أرسلتهم برسيلِ

  • فإن جاءكِ الواشونَ عني بكذبة ٍ

  • فروْها ولم يأتوا لها بحويلِ

  • فَلاَ تَعْجِلي يَا لَيْلَ أنْ تَتَفَهَّمِي

  • بِنُصْحٍ أتى الوَاشُون أمْ بِحُبُولِ

  • فإنْ طبتِ نفساً بالعطاءِ فأجزلي

  • وخيرُ العطايا ليلَ كلُّ جزيلِ

  • وإلاّ فإجمالٌ إليّ فإنّني

  • أُحِبُّ من الأخلاقِ كُلّ جميلِ

  • فإنْ تَبذُلي لي منكِ يَوماً مَوَدَّة ً

  • فَقِدْماً صَنَعتِ القَرْضَ عِنْدَ بَذُولِ

  • وإنْ تَبْخَلي يا لَيْلَ عَنّي فإنّني

  • تُوَكّلُني نَفْسِي بكلّ بخيلِ

  • ولستُ براضٍ من خليلي بنائلٍ

  • قليلٍ ولا رَاضٍ لَهُ بقليلِ

  • وَلَيْسَ خَلِيلي بالمَلُولِ ولا الَّذي

  • إذا غبتُ عنهُ باعني بخليلِ

  • ولكنْ خليلي منْ يدومُ وصالُهُ

  • ويحفظُ سرّي عندَ كلِّ دخيلِ

  • ولم أرَ من ليلى نوالاً أعدُّهُ

  • ألا ربّما طالبتُ غيرَ منيلِ

  • يلومُكَ في ليلى وعقلُكَ عندها

  • رجالٌ ولم تذهبْ لهم بعقولِ

  • يقولون ودّعْ عنكَ ليلى ولا تهمْ

  • بِقَاطِعَة ِ الأقْرَانِ ذاتِ حليلِ

  • فَمَا نَقَعَتْ نَفْسِي بما أمرُوا بهِ

  • ولا عِجْتُ مِنْ أقْوَالِهِمْ بفَتِيلِ

  • تذكّرتُ أتراباً لعزَّة كالمَها

  • حبينَ بليطٍ ناعم وقبولِ

  • وكنتُ إذا لاقيتُهنَّ كأنّني

  • مخالطة ٌ عقلي سلافُ شمولِ

  • تأَطَّرْنَ حَتَّى قُلْتُ لَسْنَ بَوَارِحاً

  • رَجَاءَ الأماني أنْ يَقِلْنَ مقيلي

  • فأبدين لي من بينهنَّ تجهُّماً

  • وأخلفنَ ظنّي إذْ ظننتُ وقيلي

  • فلأياً بلأيٍ ما قضينَ لبانة ً

  • من الدّارِ واستقللن بعد طويلِ

  • فلمّا رأى واستيقنَ البينَ صاحبي

  • دعا دعوة ً يا حبترَ بنَ سلولِ

  • فَقُلْتُ وأَسْرَرْتُ النَّدَامَة َ لَيْتَني

  • وَكُنْتُ امرءاً أغتشُ كلَّ عَذُولِ

  • سَلَكْتُ سَبيل الرَّائِحَاتِ عَشِيَّة ً

  • مَخَارمَ نِصْعٍ أَوْ سَلَكْنَ سَبيلي

  • فَأَسْعَدْتُ نَفْساً بالهوى قَبْلَ أنْ أرى

  • عواديَ نأيٍ بيننا وشغولِ

  • نَدِمْتُ عَلَى مَا فاتني يَوْمَ بنتُمُ

  • فيا حَسْرَتَا ألاَّ يَرَيْنَ عويلي

  • كأنَّ دموعَ العينِ واهية ُ الكُلى

  • وعتْ ماءَ غربٍ يوم ذاك سجيلِ

  • تكنَّفها خُرقٌ تواكلنَ خرزَها

  • فأَرْخَيْنَهُ والسَّيرُ غَيْرُ بجيلِ

  • أقيمي فإنَّ الغورَ يا عزَّ بعدكمْ

  • إليَّ إذا ما بنتِ غيرُ جميلِ

  • كفى حزناً للعينِ أن راءَ طرفُها

  • لعزَّة َ عيراً آذنتْ برحيلِ

  • وقالوا: نأتْ فاخترْ من الصَّبر والبُكا

  • فقلتُ البُكا أشفى إذاً لغليلي

  • فَوَلَّيْتُ محزوناً وَقُلْتُ لِصَاحبي

  • أقاتلتي ليلى بغير قتيلِ؟

  • لِعزَّة إذْ يحتلُّ بالخيفِ أهلُها

  • فأَوْحشَ منها الخَيْفُ بَعْدَ حُلُولِ

  • وبدَّلَ منها بعدَ طولِ إقامة ٍ

  • تبعُّثُ نكباءِ العشيِّ جفولِ

  • لقد أكثرَ الواشونَ فينا وفيكمُ

  • ومالَ بنا الواشون كلَّ مميلِ

  • وما زِلْتُ مِنْ لَيْلَى لَدُنْ طَرَّ شاربي

  • إلى اليومِ كالمُقصى بكلِّ سبيلِ


أعمال أخرى كثير عزة



المزيد...
نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x