أأطْلاَلُ سلمى باللّوَى تَتَعَهَّدُ ( كثير عزة )



  • أأطْلاَلُ سلمى باللّوَى تَتَعَهَّدُ

  • ... ... ... ...

  • وَلَمَّا وَقَفْنَا والقُلُوبُ على الغَضَا

  • وللدَّمع سحٌّ والفرائصُ تُرعدُ

  • وَبَيْنَ التَّراقي واللَّهَاة ِ حَرَارَة ٌ

  • مكان الشَّجا ما إنْ تبوحُ فتبرُدُ

  • أَقُولُ لِمَاءِ العَيْنِ أَمْعِنْ، لَعَلَّهُ

  • بما لا يُرَى مِنْ غَائِبِ الوَجْدِ يَشْهدُ

  • فَلَمْ أَدْرِ أَنَّ العَيْنَ قَبْلَ فِرَاقِها

  • غَدَاة َ الشَّبَا مِنْ لاَعِجِ الوَجْدِ تجْمدُ

  • ولم أرَ مثلَ العينِ ضنَّتْ بمائها

  • عَلَيَّ ولا مِثْلِي على الدَّمْعِ يَحسُدُ

  • وَسَاوَى عَليَّ البينَ أنْ لم يَرَيْنَني

  • بَكَيْتُ، ولم يُترَكْ لِذِي الشَّجْوِ مَقْعَدُ

  • وَلَمَّا تَدَانَى الصُّبْحُ نَادُوا بِرِحْلَة ٍ

  • فقمنَ كسالى مشيُهنَّ تأوُّدُ

  • إلى جِلّة ٍ كالهُضْبِ لمِ تَعْدُ أنّها

  • بوازلُ عامٍ والسَّديسُ المُعبَّدُ

  • إلى كُلِّ هَجْهَاجِ الرَّوَاحِ كأنَّهُ

  • شَجٍ بِلَهَاة ِ الحَلْقِ أوْ مُتَكَيِّدُ

  • تمجُّ ذفاريهنَّ ماءً كأنّهُ

  • عَصِيمٌ على جَارِ السَّوَالِفِ مُعْقَدُ

  • وهنَّ مناخاتٌ يُجلَّلنَ زينة ً

  • كما اقتانَ بالنَّبتِ العهادُ المُجوَّدُ

  • تأطّرْنَ حتَّى قُلْتُ لَسْنَ بَوارِحاً

  • وذبنَ كما ذابَ السَّديفُ المسرهدُ

  • عَبِيراً وَمِسْكاً مَانَهُ الرَّشْحُ رَادِعاً

  • بهِ محجرٌ أو عارضٌ يتفصَّدُ

  • وأجْمَعْنَ بَيْناً عَاجِلاً وَتَرَكْنَنِي

  • بفيفا خُريم قائماً أتلدَّدُ

  • كما هاجَ إلفاً ضابحاتٌ عشية ً

  • لَهُ وَهْوَ مَصْفُودُ اليَدَيْنِ مُقَيَّدُ

  • فَقَدْ فُتْنَنِي لمّا وَرَدْنَ خَفَيْنناً

  • وَهُنَّ عَلَى مَاءِ الحَرَاضَة ِ أبْعَدُ

  • فوالله ما أدري أطيخاً تواعدوا

  • لتمِّ ظمٍ أم ماءَ حيدة َ أوردوا؟

  • وبالأمسِ مَا رَدُّوا لبينٍ جِمَالَهُمْ

  • لعمري، فعيلَ الصَّبرَ من يتجلَّدُ

  • وقد علمتْ تلك المطيَّة ُ أنَّكمْ

  • مَتَى تَسْلُكُوا فَيْفَا رَشادٍ تَخوَّدوا


أعمال أخرى كثير عزة



المزيد...