يا مُعطِشِي، من وِصَالٍ كنتُ وَارِدَهُ، ( ابن زيدون )



  • يا مُعطِشِي، من وِصَالٍ كنتُ وَارِدَهُ،

  • هل منك لي غُلّة ٌ إن صِحتُ: وَاعطشِي

  • كسوتَني، من ثيابِ السّقم، أسبغَها

  • ظلماً وصيَّرْتَ من لحفِ الضّنى فرُشِي

  • إني بَصرْتُ الهوَى ، عن مُقلَة ٍ كُحلتْ

  • بالسّحرِ منك، وَخَدٍّ بالجمالِ وُشِي

  • لمّا بدا الصّدغُ مسودّاً بأحمرِهِ

  • أرَى التّسالُمَ بَينَ الرّوم وَالحَبَشِ

  • أوفَى إلى الخدّ، ثمّ انصاعَ منعطفاً

  • كالعُقْرُبانِ انثنَى من خوْفِ محْترِشِ

  • لو شئتَ زرتَ وسلكُ النّجم منتظم،

  • والأفقُ يختالُ في ثوبٍ من الغبشِ

  • صبّاً، إذا التذّتِ الأجفانُ طعم كرى ً،

  • جفا المنامَ، وصاحَ اللّيلَ: يا قرَشي

  • هذَا وَإنْ تَلِفَتْ نَفسي فلا عَجَبٌ،

  • قد كان موْتيَ من تلك الجفونِ خُشِي


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...