ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا، ( ابن زيدون )



  • ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا،

  • مضمَّخة ُ الأنفاسِ، طيّبة ُ النّشْرِ

  • أشارَ بها نحوِي بنانٌ منعَّمٌ،

  • لأغْيَدَ مَكْحُولِ المَدامعِ بالسّحْرِ

  • سرَتْ نضرة ٌ، من عهدها، في غصُونها،

  • وَعُلّتْ بمِسكٍ، من شَمائِلِه الزُّهْرِ

  • إذا هوَ أهدَى الياسمينَ بكفّهِ،

  • أخَذْتُ النّجومَ الزُّهرَ من راحة البدرِ

  • له خلقٌ عذبٌ وخلقٌ محسَّنٌ،

  • وظرفٌ كعرفِ الطّيبِ أوْ نشوة ِ الخمرِ

  • يُعَلّلُ نَفسي مِن حَديثٍ تَلَذّهُ،

  • كمثلِ المُنى وَالوَصْلِ في عُقُب الهجر


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...