لعمرِي، لئنْ قلّتْ إليكَ رسائلي، ( ابن زيدون )



  • لعمرِي، لئنْ قلّتْ إليكَ رسائلي،

  • لأنْتَ الذي نَفْسِي عَلَيْهِ تَذُوبُ

  • فَلا تَحسَبوا أنّي تَبدّلتُ غيركم،

  • ولا أنّ قلبي، منْ هواكَ، يتوبُ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...