سَأُحِبُّ أعْدائي لأنّكِ منْهُمُ، ( ابن زيدون )



  • سَأُحِبُّ أعْدائي لأنّكِ منْهُمُ،

  • يا مَنْ يُصِحّ، بمُقْلَتَيهِ، وَيُسقِمُ

  • أصْبحتَ تُسخِطُني، فأمنحُكَ الرّضَى

  • مَحْضَاً، وَتَظلِمُني، فَلا أتَظَلَّمُ

  • يَا مَنْ تَآلَفَ لَيلُهُ وَنَهارُهُ،

  • فالحُسنُ بَيْنَهُمَا مُضِيءٌ، مُظْلِمُ

  • قد كان، في شكوى الصّبابة ِ، راحة ٌ،

  • لوْ أنّني أشكو إلى مَنْ يرحَمُ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...