تَباعَدْنَا، عَلى قُرْبِ الجِوَارِ، ( ابن زيدون )



  • تَباعَدْنَا، عَلى قُرْبِ الجِوَارِ،

  • كأنا صدنا شحطُ المزارِ

  • تطَلّعَ لي هِلالُ الهَجْرِ بَدْراً،

  • وصارَ هلالُ وصلكَ في سرارِ

  • وشاعَ شَنِيعُ وَصْلِكَ لي وهَجرِي،

  • فَهلاّ كانَ ذَلِكَ في استِتَارِ؟

  • أيَجْمُلُ أنْ تُرَى عَني صَبُوراً،

  • وَأُصْبِحَ مُولَعاً دُونَ اصْطِبارِ

  • ولما أنْ هجرتَ، وطال غفري

  • عقرتُ همومَ نفسيَ بالعقارِ

  • وَكُنْتُ أزِيدُ سَمْعَكَ مِنْ عِتابي،

  • ولكن عاقني قربُ الخمار

  • فراعِ مودتي، واحفظ جواري

  • فَإنْ اللَّهَ أوْصى بِالجِوارِ

  • وزرني منعماً، من غيرِ أمرٍ

  • وَآنِسْ مُوحِشاً مِنْ عُقْرِ دَارِ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...