أنتَ المُسَبِّبُ لِلْوُلُوعْ، ( ابن زيدون )



  • أنتَ المُسَبِّبُ لِلْوُلُوعْ،

  • ومثيرُ كامنة ِ الدّموعْ

  • يتمنّيانِ لو اعفيَا،

  • مهما طلعْتَ، من الطّلوعْ

  • وَالظّافِرُ المَلِكُ المُؤَيَّـ

  • ـدُ واحدٌ، عدلُ الجموعْ

  • البَدرُ في سُحُبِ البُرُو

  • دِ، اللّيثُ في لبدِ الدّروعْ

  • عَنَتِ الأصُولُ لأصْلِهِ،

  • وتقاصرَتْ عنهُ الفروعْ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...