أفَدْتَني، مِنْ نَفائسِ الدُّرَرِ، ( ابن زيدون )



  • أفَدْتَني، مِنْ نَفائسِ الدُّرَرِ،

  • ما أبْرَزَتْهُ غوائصُ الفكرِ

  • مِنْ لفْظَة ٍ قارَنَتْ نَظِيرَتَهَا،

  • قرانَ سقمِ الجفونِ للحورِ

  • أبْدَعَها خاطِرٌ، بَدائِعُهُ،

  • في النّظْمِ، حازَتْ جَلالَة َ الخطَرِ

  • العِطْرُ مِنْها سَرَى لهُ نَفَسٌ،

  • منْ نفسِ الرّوْضِ، رقّ في السّحرِ

  • يا رَاقِمَ الوَشْيِ، زَانَهُ ذَهَبٌ،

  • رَقْرَقَ إذْ رَفّ مِنهُ في الطُّرَرِ

  • وناظِمَ العقدِ، نظمَ مقتدرٍ،

  • يفصِلُ، بينَ العيونِ، بالغُرَرِ

  • لي بالنّضالِ، الذي نشطَتْ لهُ،

  • عَهْدٌ قَدِيمٌ، مُعَجِّمُ الأثَرِ

  • هلْ أنصِلُ السّهْمَ في الجفيرِ، وقد

  • تعطّلَتْ فوقُهُ منَ الوتَرِ

  • ما الشّعرُ إلاّ لِمَنْ قَرِيحتُهُ

  • غَرِيضَهُ النَّورِ، غَضَّهُ الثّمَرِ

  • تَبْسِمُ عَنْ كُلّ زاهِرٍ أرِجٍ،

  • مثلَ الكمام ابتسمْنَ عنْ زهرِ

  • إنّ الشّفِيعَ الهُمّامَ، سَوّغَهُ اللّـ

  • ـهُ اتّصَالَ التّأييدِ بالظّفَرِ

  • الفَاضِلُ الخُبْرِ في المُلُوكِ، إذا

  • قَصّرَ خُبْرٌ عَنْ غايَة ِ الخبَرِ

  • نجلُ الّذي نصحُهُ وطاعَتُهُ

  • كَالحَجّ، تَتْلُوة ُ بَرّهُ العُمَرِ

  • شاهدُ عهدِي لكَ الصّحيحُ، بإخـ

  • ـلاصٍ نأى صفوُهُ عنِ الكدرِ

  • مشيتُ في عذليَ البرَازَ لمَنْ

  • لمْ يَرْضَ، في العُذْرِ، مِشية َ الخَمَرِ

  • وقُلْتُ: مَطْلُ الغَنيّ وِرْدٌ مِنَ الـ

  • ـظُّلْمِ، يلقّى ملاوِمَ الصَّدرِ

  • وَلي مَعاذِيرُ، لَوْ تَطَلّعُ في

  • ليلِي سرارٍ، أغْنَتْ عنِ القمرِ

  • منْهَا اتّقائي لأنْ أكونَ أنَا الـ

  • ـجالِبَ، مَا قلتُهُ، إلى هجرِ

  • لكنْ سيأتيكَ مَا يجوِّزُهُ

  • سَرْوُكَ، دأبَ المُسامِحِ اليَسَرِ

  • فاكتَفِ منْهُ بنظرة ٍ عننٍ،

  • لا حظّ فيه لكرّة ِ النّظَرِ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...