أتَتْكَ بِلَوْنِ المُحِبّ الحجِلْ، ( ابن زيدون )



  • أتَتْكَ بِلَوْنِ المُحِبّ الحجِلْ،

  • تُخالِطُ لَوْنَ المُحِبّ الوَجِلْ

  • ثمارٌ، تضمّنَ إدراكَهَا

  • هَواءٌ، أحاطَ بها مُعْتَدِلْ

  • تأتَّى لإلطافِ تدريجِهَا،

  • فمِنْ حَرّ شمْسٍ إلى بَرْدِ ظِلّ

  • إلى أنْ تَناهَتْ شِفاءَ العَلِيلِ،

  • وأنسَ المشوقِ، ولهوَ الغزلْ

  • فلوْ تَجْمُدُ الرّاحُ لم تَعْدُهَا؛

  • وإنْ هيَ ذابَتْ فخَمْرٌ تَحِلّ

  • لها منظرٌ حسنٌ في العيونِ،

  • كدُنْياكَ لَكِنّهُ مُنْتَقِلْ

  • وطعمٌ يلذّ لمنْ ذاقَهُ،

  • كلذّة ِ ذكرَاكَن لوْ لمْ يملّ

  • ورَيّا، إذا نَفَحَتْ خِلْتُها

  • تُمِلّ ثَناءَكَ، أوْ تَسْتَهِلّ

  • يمثِّلُ ملمَسُها، للأكُفّ،

  • لينَ زَمانِكَ أوْ يَمْتَثِلْ

  • صفوْتُ، فأدلَلتُ في عرضِها؛

  • ومنْ يصفُ منهُ الهوَى فليدِلّ

  • قَبُولُكَها نِعْمَة ٌ غَضّة ٌ،

  • وفضلٌ، بمَا قبلَهُ، متّصِلْ

  • ولوْ كنتُ أهدَيتُ نفسِي اختصرْ

  • تُ، على أنّها غاية ُ المحتفِلْ


أعمال أخرى ابن زيدون



المزيد...