معنى الإنتاج وأهميته وعناصره كنوز : كنوز القانون : علم الاقتصاد : الاقتصادى السياسي : معنى الإنتاج وأهميته وعناصره
  • الدخول
  • التسجيل
  • إتصل بنا


معنى الإنتاج وأهميته وعناصره


أولاً : معنى الإنتاج :-
يختلف معنى الإنتاج في الفكر الاقتصادي القديم عن معناه في الفكر الاقتصادي الحديث ونعرض لذلك فيما يلي :
أ - معنى الإنتاج في الفكر الاقتصادي القديم
ذهب الفيزوكرات إلى تعديل معنى الإنتاج بأنه يقتصر على النشاط الزراعي وحده وأي نشاط إنساني لا يتعلق بالزارعة لا يعتبر عملا منتجا . وعلى ذلك يمكن القول بان الطبيعين يعرفون الإنتاج بأنه كل نشاط إنساني يؤدي إلى خلق ناتج مادي صافي مثل فقط في الناتج الزراعي ووفقا لهذا التعريف فإنه لا يدخل في معنى الإنتاج الإنتاج المادي غير الزراعي كإنتاج الصناع والتجار كذلك لا يدخل في معنى الإنتاج وفقا لهذا التعريف الإنتاج غير المادي الخدمات كإنتاج الطبيب والمحامي والمدرس
ب - معنى الإنتاج
في الفكر الاقتصادي الحديث :-
أدخل آدم سميث في معنى الإنتاج كل نشاط إنساني يؤدي إلى خلق أموال مادية سواء كانت هذه الأموال المادية منتجات زراعية أم صناعية ثم أدخل جان بانت ساي الخدمات في معنى الإنتاج وأصبح الإنتاج يعني لكل نشاط إنساني يؤدي إلى خلق المنافع أو إلى زيادتها بقصد اشباع الحاجة الإنسانية . وعلى ذلك فالإنتاج ينقسم إلى قسمين وهما :-
1- الإنتاج المادي:- للإنتاج المادي أكثر من صورة فعلى سبيل المثال من صور الإنتاج المادي بالإضافة إلى الإنتاج الزراعي كل عمل يؤدي إلى تغير شكل المادة مثل صنع الإنسان الأثاث من الأخشاب أوالملابس من القطن أو الأحذية من الجلود أو السيارات أو الطائرات من مجموعة المعاقين
2- الإنتاج غير المادي :-لا يقتصر معنى الإنتاج
على الإنتاج المادي فقط والذي يتمثل في السلع سواء الاستهلاكية أم الانتاجية وذلك لأن إشباع الحاجات الإنسانية لا يكون من خلال استخدام هذه السلع ولكن هناك حاجات إنسانية لا يمكن إشباعها إلا من خلال الخدمات كالحاجة إلى العلاج والحاجة إلى التعليم والحاجة إلى السلع فهذه الحاجات يتم إشباعها من خلال أداء بعض الخدمات وهي خدمة الطبيب وخدمة المدرس وخدمة التجارة .
ثانيا : أهمية الإنتاج :-
تتمثل أهمية الإنتاج في الآتي :-
1- الإنتاج وسيلة لإشباع الحاجات الإنسانية
أن الإنسان يشعر بالعديد من الحاجات كالحاجة إلى الطعام والحاجة إلى الشراب والحاجة إلى الملبس والحاجة إلى المسكن والحاجة إلى العلاج والحاجة الى التعليم .. الخ ومن الملاحظ
أيضا أن الإنسان لا يستطيع أن يجد أشباع مباشر لهذه الحاجات من الطبيعة وبدون تدخله ولكن الأمر يحتاج إلى قيام الإنسان بمجهود يؤدي إلى إيجاد سلع وخدمات بقصد إشباع الحاجات الإنسانية ويطلق على هذا الأمر الإنتاج وعلى ذلك تبدو أهمية الإنتاج كوسيلة ضرورية لإشباع الحاجات الإنسانية فيبدون الإنتاج لا يستطيع المجتمع أن يشبع حاجاته المختلفة .
2- الإنتاج مصدر الدخول :-
الدخول التي يحصل عليها الأفراد أيا كانت وظائفهم في المجتمع مصدرها الأساسي هو الإنتاج فأصحاب عناصر الإنتاج الذين قاموا بالعملية الإنتاجية يحصلون على هذا الإنتاج كل حسب مساهمته في العملية الإنتاجية حيث يحصل صاحب عنصر الموارد الطبيعية على ربع يتم تحديده أما وفقا لجهاز الاثمان في النظام الرأسمالي وإما وفقا للقرارات الإدارية في النظام الإشتراكي كذلك يحصل صاحب عنصر العمل على أجر يتم تحديده أيضا إما عن طريق جهاز الاثمان في النظام الرأسمالي وإما وفقا للقرارات الإدارية في النظام الاشتراكي ويحصل صاحب عنصر رأس المال على فقده تتحدد إما عن طريق جهاز الاثمان
ثالثا : عناصر الإنتاج :-
وتتلخص هذه العناصر في الآتي :-
1- العمل & 2- الموارد الطبيعية الأرض
3- راس المال & 4- التنظيم
1- العمل :-يقصد بالعمل كعنصر من عناصر الإنتاج ذلك المجهود الجسمي أو الذهني الذي يقوم به الإفراد لإنتاج السلع والخدمات ويتم قياس عنصر العمل من خلال عدد ساعات العمل ويحصل العامل على أجر مقابل عمله الذي يتحدد بالساعات
2- الموارد الطبيعية الأرض :- الأرض تحتوي على العديد من الموارد الطبيعية مثل الأرض الصالحة للزراعة المعادن المياه الهواء البترول .. الخ وكل هذه الموارد الطبيعية يتم استخدامها في العملية الإنتاجية لإنتاج السلع والخدمات المختلفة بالتضافر مع عناصر الإنتاج الأخرى العمل رأس المال التنظيم .
3- راس المال :- يقصد برأس المال في هذا الصدد مجموعة الأموال التي سبق إنتاجها والتي تستخدم في عملية الإنتاج ورأس المال بهذا المعنى ينقسم إلى قسمين وهما :-
- رأس المال الثابت وهو يتمثل في رأس المال الذي يستخدم في العملية الانتاجية مرات عديدة دون أن يطرأ عليه تغيير مثل الالات والمباني والعدد والطرق والكباري والمدارس والجامعات
- رأس المال المتداول هو رأس المال الذي لا يمكن أن يستخدم إلا مرة واحدة في العملية الإنتاجية ويدخل بعد ذلك في تركيب السلعة مثل المواد الأولية كالقطن والوقود .
4- التنظيم المنظم :- يقصد بالمنظم الشخص أو مجموعة الأشخاص الذي يؤلف بين عناصر الإنتاج وذلك بهدف إنتاج مجموعة من السلع أو الخدمات بحيث يتحمل غالبا مخاطر هذه العملية .
وعادة ما يكون المنظم هو صاحب المشروع ولذلك فهو الذي يتحمل مخاطر المشروع وهو أيضا الذي يحصل على الربح الذي يحققه المشروع في حالة نجاح المشروع .