قصيده خُذوا بِدَمِي الشاعر يزيد بن معاوية كنوز الشعر العربى
  • الدخول
  • التسجيل
  • إتصل بنا


خُذوا بِدَمِي
( يزيد بن معاوية )

 
خُذوا بِدَمِي ذَات الوشَاحِ ، فإنَّنِي                   
                   رَأَيْتُ بِعيْنِي فِي أَنَامِلَهَا دَمِي
وَلِي حُزْنُ يَعْقوبٍ وَوَحْشَةُ يُونُسٍ                   
                   وآلاَمِ أَيُّوبٍ ، وحَسْرةُ آدَمِ
وَعَيْشِكَ مَا هَذَا خِضَاباً عَرَفْتُهُ                   
                   فَلا تَكُ بالبُهْتانِ وَالزُّورِ مُتْهِمِي
بَكَيْتُ دَماً يَوْمَ النَّوَى فَمَسَحْتُهُ                   
                   بِكَفِّي ، وهَذَا الأَثْرُ مِنْ ذَلكَ الدَّمِ
بَكَيْتُ دَماً يَوْمَ النَّوَى فَمَسَحْتُهُ                   
                   بِكَفِّي ، وهَذَا الأَثْرُ مِنْ ذَلكَ الدَّمِ
ولَوْ قَبْلَ مَبْكَاهَا بَكَيتُ صَبَابةً                   
                   بِسُعْدى شَفَيْتُ النَّفْس قَبُلَ التَّنَدُّمِ
ولَكنْ بَكَتْ قَبْلي ، فَهَيَّجَ لِي البُكَا                   
                   بُكَاهَا ، فَكَانَ الفَضْلُ للمُتَقَدِّمِ
ولَكنْ بَكَتْ قَبْلي ، فَهَيَّجَ لِي البُكَا                   
                   بُكَاهَا ، فَكَانَ الفَضْلُ للمُتَقَدِّمِ
خَفاجِيَّةُ الأَلْحَاظِ مَهْضُومَةُ الحَشَا                   
                   هِلالِيَّةُ العَيْنَينِ طَائِيَّة الفَمِ
مُنَعَّمَةُ الأَعطَافِ يَجرِي وِشَاحُهَا                   
                   عَلَى كَشْحِ مُرْتَجِّ الرَّوَادفِ أَهْضَمِ
مُنَعَّمَةُ الأَعطَافِ يَجرِي وِشَاحُهَا                   
                   عَلَى كَشْحِ مُرْتَجِّ الرَّوَادفِ أَهْضَمِ
ومَمشُوطةٌ بِالمِسْكِ قَدْ فَاحَ نَشْرُهَا                   
                   بِثَغرٍ ، كَأَنَّ الدُرَّ فِيهِ ، مُنَظَّمِ

تعلقيقات المستخدمين


mohydeen : السبت, 4/دبسيمبر/2010: 17:57:36


شعر جميل ورائع كثير . من القائل ؟؟
ريم : الأربعاء, 3/نوفمبر/2010: 7:58:39


حدثيني حديت الصدق* ياقمر ااظل في عالم الاشواق مزدهر *عيناك قد قالت ليا *والقلب قد صار في ايديك منتحر*رشيد موسى الحوثري
رشيد موسى الحوثري : الأثنين, 27/سبتمبر/2010: 0:56:17



أضف تعليق

الإسم :
البريد الإلكترونى :
أريد إستقبال رساله إذا كتب أى زائر فى هذا الموضوع