قصيده أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي، الشاعر ابن زيدون كنوز الشعر العربى


أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي،
( ابن زيدون )

 
أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي،                   
                   وَيُظْلِمُ لي النّهارُ وَأنتَ شَمْسي؟
وَأغرِسُ في مَحَبّتِكَ الأماني،                   
                   فأجْني الموتَ منْ ثمرَاتِ غرسِي
لَقَدْ جَازَيْتَ غَدْراً عن وَفَائي؛                   
                   وَبِعْتَ مَوَدّتي، ظُلْماً، ببَخْسِ
ولوْ أنّ الزّمانَ أطاعَ حكْمِي                   
                   فديْتُكَ، مِنْ مكارهِهِ، بنَفسي

تعلقيقات المستخدمين


أضف تعليق

الإسم :
البريد الإلكترونى :
أريد إستقبال رساله إذا كتب أى زائر فى هذا الموضوع